أتيت فألفيتها ساهرة | محمد عبدالوهاب 1921

أتيت فألفيتها ساهرة | محمد عبدالوهاب 1921

نُستلجيكك

أتيت فألفيتها ســــاهرة وقد حملت رأســـــها باليدين

وفي صدرها زهرة ناضرة رأيت بـــأطرافها دمعتين

وقد وقفت دمعة حـائرة على خدها مثل ذوب اللجين

فقلت علامَ البكا والحزن وكيف تبدل ذا الإبتســـــام

فقالت هو الدهر لا يؤتمن…

Recent comments

  • wّh2by
    wّh2by 

    سلامٌ علىٰ روحِكِ الطاهِره .. سلامٌ علىٰ سرِّ ذاكَ الكمال …

     3mo
  • #
    # 

    صوت عجيب بعمر ١٥ سنة

     1y
  • Amal.
    Amal. 

    سلام على سر ذاك الكمال !

     1y
  • Amal.
    Amal. 

    الله الله الله !

     1y
Avatar

Related tracks

See all