وجوم
وجوم

وجوم

إذا الليل أضواني بسيط يد الهوى
و أذللت دمعًا من خلائقه الكبرُ
تكاد تضيءُ النار بين جوانحي
و إذا هيَ اذكتها الصبّابةُ و الفكرُ